:: والدة الفنانة جيني اسبر في ذمة الله :: وفاة المغني الجزائري المشهور رشيد طه في باريس :: حميميم: المسلحون يختارون عشرات الأطفال لتنفيذ تمثيلية "الهجوم الكيميائي" :: باسم ياخور و ديمة الجندي من جديد :: الرئيس الأسد: أهمية تطوير التنسيق المشترك ووضع خطط تعاون طويلة الأمد تعزز مقومات صمود الشعبين الإيراني والسوري :: وزير الإدارة المحلية والبيئة م. حسين مخلوف ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم في اجتماع موسع مع الإدارات المعنية والشركات الإنشائية :: جولى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري في ريف اللاذقية :: رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والوفد الحكومي المرافق يزورون معبر القنيطرة الفاصل على حدود الجولان المحتل :: الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الاضحى المبارك في جامع الروضة بدمشق :: وفاة الكاتب والروائي حنا مينا عن عمر يناهز 94 عاما :: طهران ودمشق بصدد التوقيع على اتفاقية اقتصادية استراتيجية :: دمشق تضاعف وجهات تصديرها رغم الحرب وعقوبات الغرب :: أوسيتيا الجنوبية تدعو الأسد وبوتين ومادورو لعيد استقلالها :: كيف علق سالم زهران على خبر إصابة اليسا بالسرطان ؟؟ :: إليسا تعلن شفائها من سرطان الثدي ::



الأحد, 21 كانون2/يناير 2018 19:39

الرئيس الأسد لـ خرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشلا المخطط الذي تم رسمه للمنطقة

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم كمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق له.

وأكد الرئيس الأسد خلال اللقاء أن الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشل المخطط الذي تم رسمه للمنطقة بغية تفتيت دولها وانتهاك سيادتها والسيطرة على قرارها المستقل.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن الدعم الإيراني لسورية في كل المجالات وخصوصا في مكافحة الإرهاب ساهم في النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين.

وشدد الرئيس الأسد على أن العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية لا يمكن فصله عن السياسة التي انتهجها النظام التركي منذ اليوم الأول للأزمة في سورية والتي بنيت أساسا على دعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية على اختلاف تسمياتها.

بدوره هنأ خرازي الرئيس الأسد والشعب السوري على الانتصارات المتلاحقة على الإرهابيين وآخرها استعادة مطار أبو الضهور معربا عن الثقة بأن هذه الانتصارات سوف تتوج بالمزيد من الإنجازات سواء على الصعيد العسكري أو السياسي.

وأكد خرازي أهمية الاستمرار في تبادل وجهات النظر والتعاون الوثيق بين سورية وإيران لمواجهة المؤامرات الخارجية معتبرا أن الانسجام السوري الإيراني لعب دورا إيجابيا في هذا الاتجاه.

وفي الإطار ذاته التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين قبل ظهر اليوم خرازي والوفد المرافق له حيث كانت وجهات النظر متطابقة حول تعزيز العلاقات الثنائية وأهمية تعميق التنسيق والتشاور في المرحلة المقبلة على الصعد كافة بما يسهم في تعزيز الانتصارات التي تم تحقيقها في الحرب على الإرهاب ودعم عملية التسوية السياسية للأزمة في سورية.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب الوزير وأحمد عرنوس مستشار الوزير ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين والسفير الإيراني في دمشق.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي