:: مشروع مرسوم بحلّ الشركة الوطنية لصنع "الشمينتو" ومواد البناء وإلغاء نشاطها وإحلال المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء محلها :: الرئيس الأسد خلال استقباله والسيدة أسماء اليوم، لعدد من أبناء وبنات الشهداء المتفوقين في شهادة التعليم الأساسي للعام 2018 :: ملكة جمال العراق من إسرائيل: "شالوم" :: مسلسل {فوضى} الى اي مستوى وصل حال الدراما السورية اليوم :: لقاء قمة بين الرئيسين الأسد وبوتين في سوتشي.. مباحثات مكثفة حول التعاون المثمر في مكافحة الإرهاب ومستجدات العملية السياسية :: السيدة أسماء الأسد تستقبل والدة الشهداء سعد وعبد القادر وزكريا شيخ سعدية وشقيقتهم من محافظة حلب :: وفد أردني في دمشق: سوريا بوابتنا إلى أوروبا والحرب أضرت باقتصادنا :: السيدة أسماء الأسد تحضر الحفل الختامي لبرنامج تكوين لريادة الأعمال الذي أطلقه بنك البركة سورية بالشراكة مع عدد من الجمعيات والمبادرات :: احتفلت الفنانة إليسا بمناسبة الانتهاء من تسجيل ألبومها الجديد :: كيم كارداشيان تتواسط لإخراج جدتها ماري جونسون من السجن.. :: محاضرة بعنوان حلم مقدسي للدكتورة المهندسة ريم عبد الغني :: الرئيس الأسد خلال استقباله مع السيدة أسماء -عشية ذكرى مجزرة الأرمن - مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية في حلب :: تحت شعار سوا من أجل وطن عزيز معافى وطبيب مميز افتتاح الملتقى بمشفى تشرين الجامعي :: الفنان فادي الرفاعي: ما واجهته هو أنني فنان في بداية مشواره الفني وهناك بعض المخرجين لا يعرفونني :: لم يرفع يده في مجلس الأمن ضد سوريا - فاستدعته بلاده ومن ثم مات مهموما ::


الأحد, 21 كانون2/يناير 2018 19:39

الرئيس الأسد لـ خرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشلا المخطط الذي تم رسمه للمنطقة

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم كمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق له.

وأكد الرئيس الأسد خلال اللقاء أن الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشل المخطط الذي تم رسمه للمنطقة بغية تفتيت دولها وانتهاك سيادتها والسيطرة على قرارها المستقل.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن الدعم الإيراني لسورية في كل المجالات وخصوصا في مكافحة الإرهاب ساهم في النجاحات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد الإرهابيين.

وشدد الرئيس الأسد على أن العدوان التركي الغاشم على مدينة عفرين السورية لا يمكن فصله عن السياسة التي انتهجها النظام التركي منذ اليوم الأول للأزمة في سورية والتي بنيت أساسا على دعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية على اختلاف تسمياتها.

بدوره هنأ خرازي الرئيس الأسد والشعب السوري على الانتصارات المتلاحقة على الإرهابيين وآخرها استعادة مطار أبو الضهور معربا عن الثقة بأن هذه الانتصارات سوف تتوج بالمزيد من الإنجازات سواء على الصعيد العسكري أو السياسي.

وأكد خرازي أهمية الاستمرار في تبادل وجهات النظر والتعاون الوثيق بين سورية وإيران لمواجهة المؤامرات الخارجية معتبرا أن الانسجام السوري الإيراني لعب دورا إيجابيا في هذا الاتجاه.

وفي الإطار ذاته التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين قبل ظهر اليوم خرازي والوفد المرافق له حيث كانت وجهات النظر متطابقة حول تعزيز العلاقات الثنائية وأهمية تعميق التنسيق والتشاور في المرحلة المقبلة على الصعد كافة بما يسهم في تعزيز الانتصارات التي تم تحقيقها في الحرب على الإرهاب ودعم عملية التسوية السياسية للأزمة في سورية.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب الوزير وأحمد عرنوس مستشار الوزير ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين والسفير الإيراني في دمشق.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي