:: اتصال هاتفي بين الرئيسين الأسد و بوتين ناقشا خلاله آخر مستجدات الأوضاع السياسية في سورية، واتفاق إدلب وكيفية تنفيذه. :: النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية :: والدة الفنانة جيني اسبر في ذمة الله :: وفاة المغني الجزائري المشهور رشيد طه في باريس :: حميميم: المسلحون يختارون عشرات الأطفال لتنفيذ تمثيلية "الهجوم الكيميائي" :: باسم ياخور و ديمة الجندي من جديد :: الرئيس الأسد: أهمية تطوير التنسيق المشترك ووضع خطط تعاون طويلة الأمد تعزز مقومات صمود الشعبين الإيراني والسوري :: وزير الإدارة المحلية والبيئة م. حسين مخلوف ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم في اجتماع موسع مع الإدارات المعنية والشركات الإنشائية :: جولى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري في ريف اللاذقية :: رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والوفد الحكومي المرافق يزورون معبر القنيطرة الفاصل على حدود الجولان المحتل :: الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الاضحى المبارك في جامع الروضة بدمشق :: وفاة الكاتب والروائي حنا مينا عن عمر يناهز 94 عاما :: طهران ودمشق بصدد التوقيع على اتفاقية اقتصادية استراتيجية :: دمشق تضاعف وجهات تصديرها رغم الحرب وعقوبات الغرب :: أوسيتيا الجنوبية تدعو الأسد وبوتين ومادورو لعيد استقلالها ::



الجمعة, 26 كانون2/يناير 2018 21:08

أسرار وخفايا عـــداد التاكســـي

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

مشكلة عداد التاكسي تعد من أهم ملفات الفساد في الوقت الحالي, خصوصا ً مع فقدان المراقبة والمحاسبة.

كلنا نعلم مع كل زيادة راتب يكون هناك زيادة بسعر البنزين وبالتالي هناك زيادة بأجرة التاكسي. تبقى الأمور معلقة قد تكون شهور أو أقل ريثما يكون هناك تعديل على عدادات التاكسي. بالإضافة الى إجبار كل السائقين على شراء وتعديل العدادات وهذا يدر أرباح كبيرة على خزينة الدولة وكلنا مع ذلك لا ضده.

ولكن عندما تصبح جيوب المواطن بين فكي العداد وأصحاب التاكسي . يتطلب منا الوقوف عنده , كلامنا موجه الى أصحاب الأمر المعنية بمراقبة التاكسي وهل يتم تشغيل العدادات مع العلم أن البعض يلجأ الى تشغيل العداد نوع من الحيلة لأكثر.

نتمنى أن يصل صوتنا الى من يهمه الأمر شكرا ً لتفهمكم الأمر...

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي