:: الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 214 لعام2018 :: الأسد: الغرب لن يشارك في إعادة إعمار سوريا :: مشروع مرسوم بحلّ الشركة الوطنية لصنع "الشمينتو" ومواد البناء وإلغاء نشاطها وإحلال المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء محلها :: الرئيس الأسد خلال استقباله والسيدة أسماء اليوم، لعدد من أبناء وبنات الشهداء المتفوقين في شهادة التعليم الأساسي للعام 2018 :: ملكة جمال العراق من إسرائيل: "شالوم" :: مسلسل {فوضى} الى اي مستوى وصل حال الدراما السورية اليوم :: لقاء قمة بين الرئيسين الأسد وبوتين في سوتشي.. مباحثات مكثفة حول التعاون المثمر في مكافحة الإرهاب ومستجدات العملية السياسية :: السيدة أسماء الأسد تستقبل والدة الشهداء سعد وعبد القادر وزكريا شيخ سعدية وشقيقتهم من محافظة حلب :: وفد أردني في دمشق: سوريا بوابتنا إلى أوروبا والحرب أضرت باقتصادنا :: السيدة أسماء الأسد تحضر الحفل الختامي لبرنامج تكوين لريادة الأعمال الذي أطلقه بنك البركة سورية بالشراكة مع عدد من الجمعيات والمبادرات :: احتفلت الفنانة إليسا بمناسبة الانتهاء من تسجيل ألبومها الجديد :: كيم كارداشيان تتواسط لإخراج جدتها ماري جونسون من السجن.. :: محاضرة بعنوان حلم مقدسي للدكتورة المهندسة ريم عبد الغني :: الرئيس الأسد خلال استقباله مع السيدة أسماء -عشية ذكرى مجزرة الأرمن - مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية في حلب :: تحت شعار سوا من أجل وطن عزيز معافى وطبيب مميز افتتاح الملتقى بمشفى تشرين الجامعي ::



الأربعاء, 11 نيسان/أبريل 2018 18:14

الرئيس الأسد لوفد من المشاركين في مؤتمر وحدة الأمة: السلاح الأساسي الذي يستخدمه أعداؤنا هو بث الفرقة وتعزيز التطرف

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفداً من المشاركين في مؤتمر وحدة الأمة الذي استضافته دمشق.

ولفت الرئيس الأسد خلال اللقاء إلى أن السلاح الأساسي الذي يستخدمه أعداؤنا هو بث الفرقة وتعزيز التطرف وخلق الشروخ الفكرية والدينية لدى أبناء المجتمع الواحد مشدداً على أن وحدة المسلمين المبنية على التنوع والتمسك بجوهر الدين هي الكفيلة بحماية مجتمعاتنا ضد المخططات الغربية الرامية إلى إضعافنا وتقسيمنا.

وأشار الرئيس الأسد إلى أهمية انعقاد مؤتمر وحدة الأمة ودور علماء الدين في إطلاق حوار منفتح فيما بينهم أولاً وخصوصاً المؤسسات الدينية الكبرى وكذلك في أوساط الشباب والعامة لافتاً إلى أن جوهر ما تواجهه الأمة الإسلامية اليوم هو محاولات الفصل بين الهوية الوطنية والدينية والتعمية على حقيقة أن جذورنا واحدة.

من جهتهم أكد المشاركون أن انعقاد مؤتمر وحدة الأمة في دمشق جاء ليؤكد وقوف علماء الدين والشعوب الإسلامية إلى جانب سورية ولاسيما في هذا التوقيت الذي يواجه فيه السوريون التهديدات الأميركية والغربية بمنتهى الشجاعة.

وهنأ المشاركون سورية شعباً وجيشاً وقيادة بالانتصارات الكبيرة التي تحققت مؤكدين أن الانتصار النهائي في مواجهة الحرب الإرهابية بات قريباً وأن سورية ستبقى موطن الإسلام المعتدل الاصيل في مواجهة الفكر الاقصائي المتطرف.

ويشارك في مؤتمر وحدة الأمة الذي تستضيفه سورية علماء دين ومفكرون وباحثون من الأزهر في مصر والجزائر وتونس والمغرب والعراق ولبنان وإندونيسيا وتركيا والهند وأفغانستان.

حضر اللقاء وزير الأوقاف الدكتور محمد عبدالستار السيد.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي