:: اتفاق روسي فرنسي بشأن سوريا وشمال إفريقيا :: زيارة السيدة أسماء الأسد لوحدة تركيب الأطراف والعلاج الفيزيائي في المشفى العسكري بطرطوس اليوم :: الفنان العربي الكبير وليد توفيق خلال تواجده اليوم في معرض دمشق الدولي الدورة 61 :: قصي خولي ونادين نجيم مجدداً في رمضان 2020 :: وفاة المنتج السينمائي التونسي ومدير مهرجان أيام قرطاج نجيب عياد :: الفنان اللبناني وائل كفوري أمام القضاء بجرم الإهمال بواجباته العائلية :: وفاة الفنان الكويتي حمود ناصر اليوم السبت عن عمر يناهز 42 عاما، إثر أزمة قلبية مفاجئة. :: الرئيس الاسد يؤدي صلاة عيد الاضحى المبارك في مسجد الافرم بدمشق :: ميادة الحناوي تفقد توازنها وتسقط على خشبة مسرح في تونس :: ميادة الحناوي تفقد توازنها وتسقط على خشبة مسرح في تونس :: المطربة اللبنانية نجوى كرم تتخطى الفن وتتحدث عن السياسة :: الرئيسالأسد خلال استقباله والسيدة أسماء اليوم مجموعة من أبناء وبناتالشهداء المتفوقين في شهادتي التعليم الأساسي والثانوي برفقة أمهاتهم :: السيدة أسماء الأسد :اجتمع ألم السرطان مع ألم الحرب ضدها.. فحولته من مرض يراه البعض نهاية للعمر :: كتبت الفنانة مايا دياب هيدا لوك جديد من سهرة مبارح بسوريا. :: الرئيس الأسد يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى سورية ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والوفد المرافق. ::


الجمعة, 21 حزيران/يونيو 2019 22:43

لقاء خاص لـ مدير عام التأمينات الاجتماعية

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

أ.يحيى احمد : حققنا العديد من الخطوات للارتقاء بالمؤشرات التي تضمنها المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الاسد.


استطاعت المؤسسة العامة للتامينات الاجتماعية الوفاء بكافة التزاماتها المالية تجاه الاخوة أصحاب المعاشات والمستحقين في جميع المناطق الامنة والساخنة وقدمت أكثر من نصف تريليون ليرة سورية خلال سنوات الحرب القاسية وبدون أي تاخير وللاطلاع أكثر على واقع عمل المؤسسة التقينا الاستاذ يحيى أحمد المدير العام للمؤسسة العامة للتامينات الاجتماعية.

*الى اي مدى وصل نشاط المؤسسة في تطبيق المظلة التأمينية والتفتيش التاميني ؟

قامت المؤسسة بزيادة نشاطها في بسط المظلة التأمينية لتشمل كافة العاملين في جميع القطاعات بأعلى درجات الكفاءة والمسؤولية حفاظا على حقوق الاخوة العمال واستقرارهم الاجتماعي وضمان اسرهم من بعدهم وخاصة بعد دعم واهتمام السيد رئيس مجلس الوزراء والسيدة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل للمؤسسة والانتصارات الكبرى التي حققها جيشنا الباسل وإعادة الامن والأمان والاستقرار الى معظم محافظات القطر ذات الثقل الصناعي والاقتصادي. أيضا قيام المؤسسة بإجراءات فعالة من خلال جولات العمل الميدانية الى فروع المؤسسة بالمحافظات والاجتماع مع السادة المحافظين وامناء فروع الحزب واتحاد نقابات العمال لمؤازرة فروع المؤسسة وزيادة عدد المفتشين والمراقبين وتكثيف الجولات التفتيشية حيث تم تسجيل /223940/ عامل في القطاع الخاص خلال الفترة الممتدة من 1/9/2018 ولغاية7/3/2019 مما يزيد إيرادات المؤسسة بحوالي /8/ مليار ليرة سورية سنويا ليصبح عدد المسجلين كاملاً في القطاع الخاص وبكافة الصناديق /711342/ عامل لغاية 7/3/2019 وبلغ عدد المؤمن عليهم لدى القطاع العام /1،007،594/.

*مالخطوات التي قامت بها المؤسسة في مجال الإصلاح الإداري وتطوير العمل ؟

حققت المؤسسة العديد من الخطوات للارتقاء  بالمؤشرات التي تضمنها المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الاسد لتتمكن من تحقيق أهدافها وتنفيذ مهامها بأعلى درجات الكفاءة والمرونة وتجاوز الروتين الإداري وتفعيل مبدأ النافذة الواحدة مع مديريات النقل الطرقي في وزارة النقل مما ينعكس ايجاباً على المواطن لناحية تقليل زمن وكلفة انجاز المعاملة. كما أصدرت المؤسسة العديد من القرارات الإدارية والتعليمات التنفيذية التي تهدف من خلالها الى تعزيز مبدا اللامركزية في العمل وتبسيط الإجراءات وتقليل زمن المعاملة ورفع كفاءة العاملين عن طريق التأهيل والتدريب المستمر وتعزيز الكادر الوظيفي ورفد المؤسسة بحوالي /500/ عامل جديد بدل المتسربين ونشر الثقافة التأمينية عبر كافة الوسائل المتاحة وتفعيل موقع التواصل الاجتماعي للمؤسسة وهو فعال ومتابع بشكل جيد. وذلك بهدف معالجة حالات نقص الوثائق جرّاء العمليات الإرهابية وإرضاء المؤمن عليهم والمتعاملين مع المؤسسة وتحقيق نقلة نوعية في مجال عمل المؤسسة وبالتالي العمل الحكومي.

*ما أهم الاعمال والمشاريع التي قامت المؤسسة ؟

اعداد مشروع تعديل قانون التأمينات الاجتماعية ورفعه الى الوزارة اصولاً عام 2018

اعداد مشروع تعديل النظام الداخلي ورفعه الى الوزارة اصولاً عام 2018

تحديث وتطوير مخبر الصحة والسلامة المهنية خلال عام 2018 بمبلغ /20/ مليون ليرة سورية بهدف تخفيف حالات الإصابة والامراض المهنية واصابات العمل. وفي عام 2011 تم اعداد دراسة اكتوارية من قبل شركة مهنا وشركاه ولابد من الإشارة الى أهمية الدراسات الاكتوارية في قطاع الضمان والتأمينات الاجتماعية وتطبيقاً لقانون التأمينات الاجتماعية ولاسيما المادة /15/ منه ان المؤسسة بحاجة الى اعداد دراسة اكتوارية حديثة وخاصة بعد الحرب الكونية على القطر والتي أدت الى تشريد عدد كبير من المؤمن عليهم والمتقاعدين الامر الذي اثر بشكل مباشر وكبير على صناديق المؤسسة حيث خسرت اشتراكاتهم التأمينية من جهة واضطرت الى دفع مستحقاتهم من جهة أخرى في فترة واحدة وذلك بهدف تقديرالالتزامات المترتبة على المؤسسة ومقارنتها بالموارد المالية وتحديداهم المؤشرات التمويلية للنظا التاميني في المدى القصير والمتوسط والبعيد واجراءالتوازن بين النفقات والايرادات وتحديد نقطة التعادل ونقطة استنزاف الاحتياطات المالية للحد من المخاطر المالية واستمرارية النظام.

*أعمال المؤسسة في مجال البنية التحتية وإعادة تأهيل الفروع المتضررة؟

تم إعادة تأهيل للفروع التالية: فرع تأمينات حلب: بمبلغ (100 مليون ليرة سورية بعام 2017 و(35) مليون لأعمال الاستكمال بعام 2018وتم إعادة العمل من مقر الفرع منذ الشهر الثامن لعام 2018 بعد تزويده بالأثاث والتجهيزات الحاسوبية اللازمة. فرع تأمينات حمص: بمبلغ (50) مليون ليرة سورية بعام 2017 و(15) مليون لأعمال الاستكمال بعام 2018 وتم إعادة العمل من مقر الفرع بعد تزويده بالأثاث والتجهيزات الحاسوبية اللازمة. فرع القنيطرة: بمبلغ (3) مليون ليرة والعمل مستمر من مقر الفرع دون انقطاع. فرع تأمينات طرطوس: بمبلغ (80) مليون ليرة سورية. فرع تأمينات اللاذقية:  سيتم استلامه في عام 2019 فرع تامينات عدرا:  تم استلامه في عام 2019 فرع تأمينات دير الزور: تم إعادة العمل في مقر مستأجر خلال عام 2018 ولم ينقطع العمل فيه طيلة فترة الحصار وقد بلغت نسبةالخطط المنفذة  100% خلال السنوات السابقة والحالية.

*ماقيمة المبالغ التي استطاعت المؤسسة تحصيلها من القطاعين العام والخاص لعام 2018؟

بلغت تحصيلات المؤسسة من القطاع الخاص 18,220,741,977  ل.س

وبلغت تحصيلات المؤسسة من القطاع العام 95,146,817,363  ل.س

في حين بلغت ديون القطاع العام: عام  210,695,934,328  ل.س

وبلغت نفقات المؤسسة 129 مليار  ل.س

*كلمة اخيرة؟

عملت المؤسسة بكل كفاءة خلال سنوات الحرب الكونية القاسية (حوالي 8 سنوات) وقامت بالوفاء بكامل التزاماتها وقدمت مئات المليارات حوالي /548/ مليار لأكثر من نصف مليون صاحب معاش ومستحق في كل المناطق الامنة والساخنة، وأكدت الدولة موجوديتها من خلال عمل مؤسساتها على الأرض وتجاوز جميع الصعوبات المالية والفنية والتقنية والضغوط الإنسانية.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

خطأ: لا توجد مقالات للعرض

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


مـرأة الشبـكـة

السابق التالي