:: اتصال هاتفي بين الرئيسين الأسد و بوتين ناقشا خلاله آخر مستجدات الأوضاع السياسية في سورية، واتفاق إدلب وكيفية تنفيذه. :: النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية :: والدة الفنانة جيني اسبر في ذمة الله :: وفاة المغني الجزائري المشهور رشيد طه في باريس :: حميميم: المسلحون يختارون عشرات الأطفال لتنفيذ تمثيلية "الهجوم الكيميائي" :: باسم ياخور و ديمة الجندي من جديد :: الرئيس الأسد: أهمية تطوير التنسيق المشترك ووضع خطط تعاون طويلة الأمد تعزز مقومات صمود الشعبين الإيراني والسوري :: وزير الإدارة المحلية والبيئة م. حسين مخلوف ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم في اجتماع موسع مع الإدارات المعنية والشركات الإنشائية :: جولى وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري في ريف اللاذقية :: رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والوفد الحكومي المرافق يزورون معبر القنيطرة الفاصل على حدود الجولان المحتل :: الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الاضحى المبارك في جامع الروضة بدمشق :: وفاة الكاتب والروائي حنا مينا عن عمر يناهز 94 عاما :: طهران ودمشق بصدد التوقيع على اتفاقية اقتصادية استراتيجية :: دمشق تضاعف وجهات تصديرها رغم الحرب وعقوبات الغرب :: أوسيتيا الجنوبية تدعو الأسد وبوتين ومادورو لعيد استقلالها ::



الثلاثاء, 01 تموز/يوليو 2014 21:35

بحوث جديدة تؤكد عدم حاجة النساء لاختبارات منطقة الحوض حال عدم ظهور أعراض

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

كشفت بحوث أجريت في مركز Minneapolis Veterans الطبي أن اختبارات منطقة الحوض المعتادة التي تجريها السيدات للاطمئنان على صحة هذه المنطقة غير ذات فائدة، بدون ظهور أعراض آلام واضحة.

ونشرت نتائج البحوث يوم الاثنين في الولايات المتحدة الأمريكية متزامنة مع دلائل جديدة أظهرتها بحوث الكلية الأمريكية لأطباء أمراض النساء.

أكدت البحوث أن الاختبارات الدورية للكشف عن آلام منطقة الحوض لدى السيدات يمكن أن تقتصر فقط على اللائي يعانين من أعراض غير طبيعية، مثل النزيف المهبلي، أو آلام في منطقة أسفل البطن، والأعراض الأخرى.

تعتبر اختبارات منطقة الحوض من الخدمات الطبية التي يغطيها التأمين الصحي في الولايات المتحدة، حيث أنه يعد من خدمات الطب الوقائي. وقُدرت أعداد النساء اللائي أجرين مثل هذه الاختبارات عام 2010 بحوالي 62.8 مليون امرأة داخل الولايات المتحدة الأمريكية.

تشمل الاختبارات الدورية أيضا اختبارات الكشف عن سرطان الثدي، وفحص عنق الرحم للكشف عن سرطان الرحم، والذي ينصح الأطباء بإجرائه مرة كل 3 سنوات في السن ما بين 21 إلى 65 سنة.

وتجرى اختبارات الحوض الدورية عادة بإجراء الفحص البصري للأعضاء التناسلية الخارجية، واستخدام منظار للكشف عن عنق الرحم، بعد ذلك يستخدم الطبيب اليدين أحداهما داخل المهبل والآخرى للضغط على البطن، حتى يشعر بأي شكل من أشكال الشذوذ في المبايض والرحم.

وذكرت البحوث أن مثل هذه الاختبارات كانت عادة ما تسبب الكثير من الاحراج والشعور بالقلق للنساء اللاتي يجرن مثل هذه الاختبارات للاطمئنان على صحتهن، كما أوردت أيضا بعض الجراحات غير الضرورية التي تمت على إثر مثل هذا النوع من الاختبارات.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي