:: شكران مرتجى تهنئ رامي عياش :: اقتصاد وفن من الفعاليات الإعلامية المشاركة بملتقى الساحل الأول لأمراض النساء والتوليد :: صفاء سلطان تبدأ تصوير "غرفة 14" :: الفنانة شيرين عبدالوهاب ممنوعة من الغناء بسبب نهر النيل :: وليد توفيق يحيي حفل رأس السنة في أبوظبي‎ :: الرئيس الأسد: ستبقى ذكرى شهداء الجيشين منارة للأجيال المقبلة :: انتهت الفنانة صفاء سلطان من تصوير مسلسل / وهم / :: الممثلة المصرية ​نادية لطفي​ على كرسي متحرك :: التحضيرات النهائي لملتقى رجال الاعمال الثاني الشيراتون 9 و10كانون الاول :: الفنانة نسرين طافش وإطلالة رائعة بمهرجان دبي السينمائي :: عابد فهد وزينة يازجي يحتفلان بذكرى زواجهما :: راغب علامة يرد على الرئيس الأميركي :: الهند تودّع شاشي كابورعن عمر يناهز الـ 79 عاما :: إحياء الفنانة هيفاء وهبي حفل فني بدمشق ليلة رأس السنة‎ :: طرح المبنى الاستثماري والأراضي المحيطة به في المنطقة الحرة المرفئية في مدينة اللاذقية للاستثمار السياحي ::



الثلاثاء, 10 أيار/مايو 2016 14:57

مدير عام شركة التوكيلات الملاحية بلقاء خاص لـ اقتصاد وفن

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

شركة التوكيلات الملاحية : شركة التوكيلات الملاحية كانت وما زالت من الوكالات البحرية المتميزة سابقا وحاليا كما تسعى لتقديم الأفضل وخاصة في ظل إدارتها الجديدة. حوارعلا عادل خدوج

شركة التوكيلات الملاحية هي إحدى الشركات العامة الاقتصادية والتي تغطي بعملها محافظتي طرطوس واللاذقية فيما يخص التوكيل الملاحي للسفن القادمة الى المرافئ والمصبات السورية وقد كان لها الدور المتميز في مجال العمل الملاحي البحري على مر عقود من الزمن حيث أثبتت أنها من الشركات الرائدة والرابحة من خلال ماحققته من إيرادات كبيرة لصالح خزينة الدولة وصندوق الدين العام وهي معروفة لكل الشركات الناقلة العربية والأجنبية والسفن التي أمت وتؤم المرافئ السورية لما قدمته من خدمات متميزة في هذا المجال خلال مسيرة عملها الطويلة وللاطلاع أكثر على هذه الشركة والية عملها التقينا المدير العام السيد محمد سليمان محفوض.

أحدثت شركة التوكيلات الملاحية بموجب المرسوم التشريعي رقم / 347 / تاريخ 29 / 12/1969تعود بكاملها للقطاع العام حيث تقوم بكافة الخدمات اللازمة للسفن والناقلات التي تؤم المرافئ والمصبات السورية وقد عملت الشركة في ظل تعدد الوكالات البحرية وتابعت عملها على هذا النحو لغاية عام 1980 وفي عام 1981 تم حصر كافة الوكالات البحرية بشركة التوكيلات الملاحية وقد أصبحت  الوكيل الحصري الوحيد للسفن والناقلات التي تؤم المرافئ والمصبات السورية وقد عملت وكيلا وحيدا لغاية عام 2003 حيث صدر المرسوم رقم /55/ والذي قضى بالسماح للوكالات البحرية الخاصة بالعمل الى جانب شركة التوكيلات الملاحية وقد حددت التعليمات التنفيذية للمرسوم كيفية والية عمل الشركة والوكالات الخاصة معا حيث صدر القرار الوزاري رقم /751/ والذي يتضمن ذلك.ونستطيع القول  بان شركة التوكيلات الملاحية خلال مسيرة عملها كوكيل ملاحي بحري وحيد حققت إيرادات كبيرة جدا بالليرة السورية وبالقطع الأجنبي.حيث كانت تحول الى خزينة الدولة وصندوق الدين العام وتسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني والذي يعتبر القطاع العام احد أهم ركائزه.

وقد استمرت الشركة بالعمل الى جانب الوكالات الخاصة وأثبتت وجودها ودورها الفاعل والمتميز بما تمتلكه من الكوادر الخبيرة في هذا المجال وعلى الرغم من كل الظروف الصعبة والحصار الجائر على مرافئنا من قبل القوى الظلامية وقوى الشر العالمي قامت الشركة بالتوكيل عن السفن التي تحمل بضائع لصالح جهات القطاع العام وأدت واجبها الوطني في ذلك حيث ساهمت في تسهيل التفريغ وشحن البضائع الواردة الى مقصدها النهائي تمهيدا لاستهلاك تلك البضائع في أسواقنا المحلية.

وقد كان للشركة دور متميز وحققت إيرادات جيدة وخاصة ماحققته في العام 2015 على الرغم من كل الصعاب حيث بلغت إيراداتها الإجمالية مايقارب 662 مليون ليرة سورية علما أن هذا الإيراد لم يحقق منذ أن بدأت الوكالات الخاصة بالعمل الى جانب التوكيلات الملاحية وهذا دليل واضح على المتابعة والجدية والخبرة في العمل الذي تتمتع به إدارة الشركة وقد استطاعت مؤخرا تعديل القرار الوزاري رقم / 751/ لعام 2003 بموجب القرار الوزاري رقم 236 لعام 2016 لتصبح كافة السفن التي تحمل مادتي الحبوب والطحين لصالح جهات القطاع العام بوكالة شركة التوكيلات الملاحية.

وقد كان ذلك برعاية  كاملة من وزارة النقل وتعاون وتنسيق من غرفة الملاحة البحرية مما أدى الى تعزيز وتفعيل دور شركة التوكيلات الملاحية وضمان إيرادات أخرى الى إيراداتها.

ومما أسلفنا نستطيع القول بان شركة التوكيلات الملاحية كانت وما زالت من الوكالات البحرية المتميزة سابقا وحاليا كما تسعى لتقديم الأفضل وخاصة في ظل إدارتها الجديدة والتي أثبتت بما لايقبل التأويل أنها إدارة خبيرة وناجحة وان شركة التوكيلات الملاحية مازالت رابحة رغم ماواجهته من مصاعب كما أنها تسعى دائما لان تكون الأفضل.

وإننا في شركة التوكيلات الملاحية كنا وسنبقى الجند الأوفياء للوطن وسيد الوطن ولأرواح شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بدمائهم  ليبقى علم  الوطن مرفوعا والوطن محصنا  ضد المؤامرات التي تديرها قوى الظلام والشر في العالم كما أننا سنبذل قصارى جهدنا في العمل من اجل تحقيق الإيرادات المطلوبة والتي تدفع بعجلة الاقتصاد الوطني الى مزيد من النجاح مما يسهم في تحسين الوضع المعيشي للإخوة المواطنين.

اضف تعليق

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


 

السابق التالي