:: زيارة محافظ حمص طلال البرازي قرى ( قرب علي ، جنكمرة ، وبيدر الرفيع ) بريف حمص الغربي :: حفل تأبين لكوكبة من شهداء الجيش والقوات المسلحة بـ حمص :: محافظ حمص طلال البرازي يلتقي سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى سورية جواد ترك آبادي :: نجمة هوليوود " النجمة السورية تاليا باشا " :: السيد الرئيس بشار الأسد يصدر المرسوم رقم 51 لعام 2018 :: باسم ياخور إلى التقديم التلفزيوني في رمضان 2018 :: محمد خير الجراح: أنا وشكران كتبنا مشاهد في باب الحارة :: إليسا : في أول تعليق لها بعد صقوطها على المسرح :: هيفا وهبي لـ اليسا: "سلامة قلبك اليسا :: عابد الفهد ونادين نجيم "طريق" :: وائل كفوري يعايد سالم زهران بعيد ميلاده :: دانا جبر تعاني الاكتئاب والانفصام في "سارة " :: الرئيس الأسد لـ خرازي: الانتصار على الإرهاب في سورية والعراق وصمود إيران في الملف النووي أفشلا المخطط الذي تم رسمه للمنطقة :: بقيمة 400 مليون ليرة سنوياً.. تمديد استثمار فندق سفير حمص :: بانوراما الدراما السورية لـ عام 2017 غياب دينا هارون واعتذار سلاف فواخرجي وعودة "غوار الطوشة" ::



الإثنين, 05 أيلول/سبتمبر 2016 22:07

لقاء خاص للأستاذ فراس محمود مدير مجلة اقتصاد وفن مع وكالة سانا للأنباء السورية

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

اللقاء كما نشر على موقع سانا ....

“زواج بدون ذهب”.. حملة لتخفيف الأعباء عن الشباب الراغب بالزواج

لم يتوقع حسن البالغ من العمر ستة وثلاثين عاما أن يواجه هذا الكم من المشكلات التي أتت فرادى وجماعات في اللحظة التي قرر فيها الزواج بحثا عن الاستقرار فمشاكله بدأت مع ارتفاع إيجارات البيوت وتكاليف الأثاث لكنه لم يتوقع ان يتأجج الخلاف بينه وبين أهل خطيبته عندما أصروا على طلب مصاغ من الذهب تقديرا لابنتهم وتمسكا بأعراف اجتماعية تقتضي هذا الأمر لكن ارتفاع أسعار الذهب وتراكم الأعباء المالية على الشاب دفعه لإلغاء الفكرة نهائيا والبقاء قيد العزوبية حتى اشعار آخر.

حكاية حسن ليست الأولى من نوعها التي تسود واقع شبابنا هذه الأيام فأعباء الزواج المادية باتت أكبر من ان تطيقها قدرات الكثير من الشباب ما جعل تأخير سن الزواج أمرا واقعا الامر الذي سيخلق مشكلة تعتبر واحدة من أبرز المفرزات الاجتماعية للحرب الارهابية على سورية التي تنبه لها فراس نزيه محمود مدير تحرير مجلة فاندفع لإطلاق حملة اجتماعية حملت عنوان زواج بدون ذهب التي تسعى لإقناع أهالي الفتيات بالامتناع عن طلب الذهب كشرط للقبول بالشاب المتقدم للزواج من ابنتهم ما يخفف الأعباء على الشباب ويسهل الزواج ولا سيما في هذه الظروف.

ويقول محمود في حديثه لنشرة سانا الشبابية أن الحملة تتضمن جانبا توعويا مهما وتسعى للوصول لأوسع شريحة ممكنة حيث عمل الفريق على طرحها بداية الأمر عبر صفحة المجلة على موقع “الفيسبوك” لقياس الانطباعات وردود الافعال التي كانت ايجابية بمجملها لتكون المرحلة التالية بالانطلاق الى ارض الواقع والقيام بجولات ميدانية في احياء مدينة اللاذقية لاستطلاع الآراء ونشر الوعي بشكل مباشر دون اي حواجز او قيود.

تسجيل ردود الفعل والنقاشات حول هذا الموضوع لتحضير ارشيف كامل للحملة يعتبر ايضا واحدا من الخطوات المقررة فالأشرطة اصبحت جاهزة للعرض في موقع المجلة على الفيسبوك وستكون المرحلة القادمة بالانتقال إلى الريف وباقي المحافظات السورية لتفعيل الحملة وللقاء أكبر قدر من العائلات في هذه المناطق.

ويوضح محمود ان جولات الحملة في محافظة اللاذقية ستشمل هذا الاسبوع قرى الهنادي و الشبطلية وكرسانا والقنجرة ومناطق اخرى في ريفي القرداحة وجبلة ومن المتوقع ان تستمر الحملة بالمجمل اسبوعين اضافيين يمكن تمديدهما حسب الاقبال والتفاعل.

مجموعة من الصحفيين والمصورين واصحاب الخبرة الاعلامية يشكلون فريق العمل الذي انطلق من اللاذقية الى باقي المحافظات التي تتحضر حاليا للمباشرة بجولاتها الميدانية ويؤكد محمود أن هذه المشكلة الاجتماعية تستحق تسليط الضوء عليها من قبل وسائل الاعلام المختلفة لعلاجها وتخفيف آثارها قدر الامكان.

نقاشات وآراء متعددة شهدتها الحملة حيث أشارت الشابة بتول محمد إلى أن الذهب يعتبر قيمة معنوية للفتاة تعكس مسوءولية العريس عنها ورغبته بها وأن تخلي الفتاة عنه يتطلب مواقف مقابلة من الشاب لتحقيق التوازن المطلوب.

أما الشاب علي درويش فلفت إلى أن رغبة الطرفين بمتابعة حياتهما مع بعضهما البعض تتطلب تنازلات معينة للوصول إلى الاستقرار في ظل الظروف الحالية الصعبة.

ياسمين كروم

رابط موقع وكالة سانا
http://www.sana.sy/?p=423911

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي