:: لقاء قمة بين الرئيسين الأسد وبوتين في سوتشي.. مباحثات مكثفة حول التعاون المثمر في مكافحة الإرهاب ومستجدات العملية السياسية :: السيدة أسماء الأسد تستقبل والدة الشهداء سعد وعبد القادر وزكريا شيخ سعدية وشقيقتهم من محافظة حلب :: وفد أردني في دمشق: سوريا بوابتنا إلى أوروبا والحرب أضرت باقتصادنا :: السيدة أسماء الأسد تحضر الحفل الختامي لبرنامج تكوين لريادة الأعمال الذي أطلقه بنك البركة سورية بالشراكة مع عدد من الجمعيات والمبادرات :: احتفلت الفنانة إليسا بمناسبة الانتهاء من تسجيل ألبومها الجديد :: كيم كارداشيان تتواسط لإخراج جدتها ماري جونسون من السجن.. :: محاضرة بعنوان حلم مقدسي للدكتورة المهندسة ريم عبد الغني :: الرئيس الأسد خلال استقباله مع السيدة أسماء -عشية ذكرى مجزرة الأرمن - مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية في حلب :: تحت شعار سوا من أجل وطن عزيز معافى وطبيب مميز افتتاح الملتقى بمشفى تشرين الجامعي :: الفنان فادي الرفاعي: ما واجهته هو أنني فنان في بداية مشواره الفني وهناك بعض المخرجين لا يعرفونني :: لم يرفع يده في مجلس الأمن ضد سوريا - فاستدعته بلاده ومن ثم مات مهموما :: بثينة شعبان: دعوة ترامب إن صحت فهي ظاهرة غريبة في العلاقات الدولية :: الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الإيراني حسن روحاني :: الرئيس الأسد لوفد من المشاركين في مؤتمر وحدة الأمة: السلاح الأساسي الذي يستخدمه أعداؤنا هو بث الفرقة وتعزيز التطرف :: الرئيس بشار الأسد يصدر المرسوم رقم 142 لعام 2018 ::


أخبار عاجلة

الأحد, 11 أيلول/سبتمبر 2016 10:17

مفاعلان جديدان في «بو شهر» بمشاركة روسية

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

انطلقت المرحلة الثانية من بناء محطة «بوشهر» الكهروذرية في جنوبي إيران بمشاركة روسيا، وتقدر تكلفة المرحلة بنحو 10 مليارات دولار، ويستغرق إنجازها 10 أعوام.


وتتضمن المرحلة الثانية إنشاء مفاعلين نوويين جديدين لإنتاج الطاقة الكهربائية باستطاعة 2000 ميغاواط، تضاف إلى وحدتين موجودتين حاليا في محطة «بوشهر»، فيما من المقرر البدء بالمرحلة الثالثة من المحطة في عام 2018.


ويشارك نحو 8 آلاف عامل في المشروع، الذي تشرف عليه الوكالة الفيدرالية الروسية للطاقة النووية «روس آتوم» بالتعاون مع الهيئة الإيرانية للتنمية والإنتاج.


وجاء الإعلان عن بدء أعمال البناء في مراسم احتفالية بحضور النائب الأول لرئيس جمهورية إيران، إسحاق جهانغيري، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، ورئيس شركة «روس آتوم» الروسية، سيرغي كيريينكو.


وقال كيريينكو: «إن تنفيذ المرحلة الأولى أثبت أن روسيا تفي بالتزاماتها نحو الشركاء الأجانب دائما بغض النظر عن تغيرات المناخ السياسي في العالم».


وتابع: «المشروع يعد مرحلة أساسية من أجل تعزيز مكانة روسيا في السوق العالمية للتكنولوجيا النووية في منطقة واعدة مثل الشرق الأوسط».


وتخطط إيران، التي تملك احتياطات كبيرة من النفط والغاز، لتنويع مصادر الطاقة لتقليص اعتمادها على الطاقات الأحفورية لتأمين الاستهلاك الداخلي، وذلك من خلال سعيها إلى بناء منشآت نووية خلال السنوات المقبلة.


ولا تملك إيران حاليا سوى مفاعل نووي واحد بقوة ألف ميغاواط في محطة بوشهر بدأ تشغيله في عام 2011 وبنته روسيا.
من جهته، شدد جهانغيري على أن التعاون بين إيران وروسيا في مجال الطاقة النووية يتميز بطابع سلمي بحت، كما نوه إلى أن بلاده تعتزم تعزيز التعاون مع روسيا في مجالي التعاون العسكري- التقني، ومحاربة الإرهاب.


بدوره، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن الصناعة النووية تعد رمزا استراتيجيا للتعاون بين روسيا والجمهورية الإسلامية.
ويأتي تدشين المرحلة الثانية من محطة «بوشهر» في إطار اتفاقية وقعت بين روسيا وإيران في تشرين الثاني عام 2014 لتوسيع التعاون في مجال الطاقة الذرية للأغراض السلمية، والتي تمهد لبناء 8 مفاعلات نووية في إيران باستخدام التقنيات الروسية.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي