:: يشارك النجم السوري العالمي غسان مسعود في أحدث أفلام المخرج باسل الخطيب "الاعتراف" :: الأسد في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين.. دفعنا ثمنا غاليا في هذه الحرب ولكننا أفشلنا المشروع الغربي :: ممثلاً للرئيس الأسد.. المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية: الحكومة السورية حاضرة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتعزيز فرص الاستثمار والتعاون :: وفاة الممثل البطل السوري العالمي بالسباحه #علاء_الزيبق و الذي شارك أيضاً بمسلسل وراء الشمس :: أنشطة تسويقية وعروض ترويجية وساعة انترنت مجانية من السورية للاتصالات خلال معرض دمشق الدولي :: محافظ حلب: منع دخول السماسرة ومسيري المعاملات غير المرخصين إلى مديرية النقل :: الجمارك تضبط 53 قضية تهريب أغلبها تعلقت بالغذائيات :: إطلاق المرحلة الثالثة من مشروع (بكرا إلنا) في دمشق :: المناهج الدراسية الجديدة جاهزة وتم ارسالها الى المطابع :: انتهاء من تصوير الفيلم السينمائي الجديد "الاعتراف" :: وفد وزاري يقوم بجولة تفقدية على معمل الالبان والاجبان ومبقرة فديو :: صدر العدد الجديد لـ مجلة اقتصاد وفن :: افتتاح معرض الكتاب التاسع والعشرين في مكتبة الوطنية بدمشق :: عماد جلول مديرا لمكتب سورية في الهيئة الدولية للمسرح ITI :: الفنانة ريم عبد العزيز حازت على دبلوم العلوم السينمائية وفنونها ::

أخبار عاجلة

الأحد, 11 أيلول/سبتمبر 2016 10:17

مفاعلان جديدان في «بو شهر» بمشاركة روسية

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

انطلقت المرحلة الثانية من بناء محطة «بوشهر» الكهروذرية في جنوبي إيران بمشاركة روسيا، وتقدر تكلفة المرحلة بنحو 10 مليارات دولار، ويستغرق إنجازها 10 أعوام.


وتتضمن المرحلة الثانية إنشاء مفاعلين نوويين جديدين لإنتاج الطاقة الكهربائية باستطاعة 2000 ميغاواط، تضاف إلى وحدتين موجودتين حاليا في محطة «بوشهر»، فيما من المقرر البدء بالمرحلة الثالثة من المحطة في عام 2018.


ويشارك نحو 8 آلاف عامل في المشروع، الذي تشرف عليه الوكالة الفيدرالية الروسية للطاقة النووية «روس آتوم» بالتعاون مع الهيئة الإيرانية للتنمية والإنتاج.


وجاء الإعلان عن بدء أعمال البناء في مراسم احتفالية بحضور النائب الأول لرئيس جمهورية إيران، إسحاق جهانغيري، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، ورئيس شركة «روس آتوم» الروسية، سيرغي كيريينكو.


وقال كيريينكو: «إن تنفيذ المرحلة الأولى أثبت أن روسيا تفي بالتزاماتها نحو الشركاء الأجانب دائما بغض النظر عن تغيرات المناخ السياسي في العالم».


وتابع: «المشروع يعد مرحلة أساسية من أجل تعزيز مكانة روسيا في السوق العالمية للتكنولوجيا النووية في منطقة واعدة مثل الشرق الأوسط».


وتخطط إيران، التي تملك احتياطات كبيرة من النفط والغاز، لتنويع مصادر الطاقة لتقليص اعتمادها على الطاقات الأحفورية لتأمين الاستهلاك الداخلي، وذلك من خلال سعيها إلى بناء منشآت نووية خلال السنوات المقبلة.


ولا تملك إيران حاليا سوى مفاعل نووي واحد بقوة ألف ميغاواط في محطة بوشهر بدأ تشغيله في عام 2011 وبنته روسيا.
من جهته، شدد جهانغيري على أن التعاون بين إيران وروسيا في مجال الطاقة النووية يتميز بطابع سلمي بحت، كما نوه إلى أن بلاده تعتزم تعزيز التعاون مع روسيا في مجالي التعاون العسكري- التقني، ومحاربة الإرهاب.


بدوره، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن الصناعة النووية تعد رمزا استراتيجيا للتعاون بين روسيا والجمهورية الإسلامية.
ويأتي تدشين المرحلة الثانية من محطة «بوشهر» في إطار اتفاقية وقعت بين روسيا وإيران في تشرين الثاني عام 2014 لتوسيع التعاون في مجال الطاقة الذرية للأغراض السلمية، والتي تمهد لبناء 8 مفاعلات نووية في إيران باستخدام التقنيات الروسية.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

أكاسيا مطعم وكافيتيريا

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


 

السابق التالي