:: شقيقتان مصريتان أبهر رقصهما نيكسون - تجسس :: الرئيس الأسد لـ أنصاري: الإنجازات التي يتم تحقيقها في دحر الإرهاب تجسد الإرادة الصلبة لدى الجيش العربي السوري :: الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 214 لعام2018 :: الأسد: الغرب لن يشارك في إعادة إعمار سوريا :: مشروع مرسوم بحلّ الشركة الوطنية لصنع "الشمينتو" ومواد البناء وإلغاء نشاطها وإحلال المؤسسة العامة للإسمنت ومواد البناء محلها :: الرئيس الأسد خلال استقباله والسيدة أسماء اليوم، لعدد من أبناء وبنات الشهداء المتفوقين في شهادة التعليم الأساسي للعام 2018 :: ملكة جمال العراق من إسرائيل: "شالوم" :: مسلسل {فوضى} الى اي مستوى وصل حال الدراما السورية اليوم :: لقاء قمة بين الرئيسين الأسد وبوتين في سوتشي.. مباحثات مكثفة حول التعاون المثمر في مكافحة الإرهاب ومستجدات العملية السياسية :: السيدة أسماء الأسد تستقبل والدة الشهداء سعد وعبد القادر وزكريا شيخ سعدية وشقيقتهم من محافظة حلب :: وفد أردني في دمشق: سوريا بوابتنا إلى أوروبا والحرب أضرت باقتصادنا :: السيدة أسماء الأسد تحضر الحفل الختامي لبرنامج تكوين لريادة الأعمال الذي أطلقه بنك البركة سورية بالشراكة مع عدد من الجمعيات والمبادرات :: احتفلت الفنانة إليسا بمناسبة الانتهاء من تسجيل ألبومها الجديد :: كيم كارداشيان تتواسط لإخراج جدتها ماري جونسون من السجن.. :: محاضرة بعنوان حلم مقدسي للدكتورة المهندسة ريم عبد الغني ::



الجمعة, 01 أيلول/سبتمبر 2017 05:25

المديرية العامة للتأمينات الاجتماعية

قييم هذا الموضوع
(0 صوت)

منح القانون رقم 28 لعام 2014 الحق لكل عامل من أبناء القطر في الخارج بالاشتراك لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من المؤسسات الكبرى والتي تعتبر من أهم ركائز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القطر وهي تقدم الخدمات التأمينية المنصوص عليها بموجب قانون التأمينات رقم (92) لعام (1951) وتعديلاته والمتمثلة في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة واصابات العمل لكافة العاملين في القطاع العام والخاص والتعاون والمشترك. وللحديث اكثر عن واقع عمل المؤسسة التقينا المدير العام للتأمينات الاجتماعية الاستاذ يحيى أحمد.

- ماذا تضمن القانون رقم 28 لعام 2014 وما تعديلات هذا القانون ؟

بعد التعديلات الأخيرة بموجب القانون رقم 28 لعام 2014 اصبح بإمكان أي عامل الاشتراك عن نفسه في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة. كما سمح القانون للإخوة العمال في الخارج بالاشتراك في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة مقابل اشتراك 20 % من الأجر المشترك عنه. ويعتبر الاشتراك لدى التأمينات إلزامي لصاحب العمل والعامل وحالياً تقدم المؤسسة حوالي  10 مليار ليرة سورية شهريا ً لأكثر من نصف مليون صاحب معاش ومستحق من خلال فروعها العاملة في المحافظات.

- أنتم كمديرية عامة تعنى بتأمين الخدمات التأمينية للإخوة المواطنين ما الصعوبات التي واجهت عملكم خلال الأزمة؟

لقد تأثرت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بسبب الحرب الكونية الظالمة على قطرنا الحبيب اذ  تعرضت المنشآت في القطاعين العام والخاص للتخريب الكلي أو الجزئي في المحافظات التي طالتها يد العصابات الاجرامية المتوحشة مما أدى الى فقدان مئات الألاف من العمال لوظائفهم وشكل ذلك خسارة مزدوجة للمؤسسة حيث خسرت الاشتراكات الشهرية عن هؤلاء العمال من جهة وقدمت المستحقات التأمينية لهم (معاشات أو تعويضات) في فترة واحدة , مما سبب ضغطا ً غير مسبوق عليها من الناحية المالية. إضافة الى ضغوط هائلة بسبب تشرد الألاف من الأخوة أصحاب المعاشات التقاعدية وأسرهم وفقدان الوثائق والمستندات اللازمة حيث خرجت بعض الفروع من الخدمة (الرقة , ادلب) وجزئيا ً (حلب, حمص , درعا ) الأمر الذي شكل ضغطا ً على بقية الفروع في المحافظات الأمنة. ورغم ذلك فقد كان للإعلام دوره في تجاوز مرحلة الاهتزازات المالية وقدمت مئات المليارات خلال فترة الأزمة القاسية في كل المناطق الأمنة والساخنة ولا يوجد صاحب معاش أو مستحق في القطر إلا وحصل على كامل مستحقاته التأمينية وقد ساهمت المؤسسة بذلك في حفظ الأمن والاستقرار الاجتماعي.

- ملف المفقودين والمخطوفين غاية في الأهمية كيف تعاملت المؤسسة مع هذه الحالات ؟

لقد قامت المؤسسة بالوفاء بكامل التزاماتها تجاه كافة الإخوة المؤمن عليهم والمتقاعدين وورثتهم بشكل دائم ومستمر. وبالنسبة للمؤمن عليه المفقود او المخطوف فقد صدر القرار الوزاري رقم 2378 تاريخ 31/12/2014 المتضمن الشروط والإجراءات اللازمة لصرف معونة وفاة للمؤمن عليه أو صاحب معاش المفقود أو المخطوف تنفيذ الأحكام من المادة/67/ من قانون التأمينات الاجتماعية.

- حتى يشترك العامل في صندوق التأمينات الاجتماعية لابد من  تحقيق  شروط معينة؟ ماذا تحدثنا عن هذه الشروط ؟

سمح القانون رقم 28 لعام2014 الذي يعتبر نافذا ً من 1/2/2015 لأي عامل أو صاحب عمل بالاشتراك عن نفسه في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة مقابل اشتراك بنسبة 21% من الأجر الذي يثبته هو وصدر القرار رقم758 تاريخ 12/3/2015 المتضمن القواعد اللازمة للاشتراك العامل أو صاحب العمل عن نفسه.

دور الاعلام كأداة هامة في نشر الوعي التأميني بصدق وموضوعيه وشفافية كما يساهم في تفعيل أليات

اما عن العامل المشترك من خارج القطر: فقد منح القانون رقم 28لعام 2014 الحق لكل عامل من أبناء القطر في الخارج بالاشتراك لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية للاستفادة من تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة مقابل اشتراك 21.1 % من الأجر يسدد بالدولار. كما أصدر السيد رئيس مجلس الوزراء القرار رقم 22 تاريخ 9/6/2015 والقرار المعدل له رقم 49/م. وتاريخ 16/12/2015 لتسهيل إجراءات تحويل القطع الأجنبي والهدف هو احتضان الدولة لكافة أبنائها ضمن وخارج القطر.

- لابد من أن للإعلام  دوره في نشر الوعي والثقافة التأمينية ماذا تحدثنا عن هذا الدور ؟

كما ذكرنا فان نظم التأمينات والضمان الاجتماعي تلعب دورا ً بالغ الأهمية في حياة المجتمعات الإنسانية في الآونة الأخيرة وتعتبر محورا ً هاما ً من محاور التنمية الاقتصادية والاجتماعية لجهة تنشيط الدورة الاقتصادية وتأمين الحماية الاجتماعية وبناء القدرات التأمينية.

ومن هنا يبرز دور الاعلام كأداة هامة في نشر الوعي التأميني بصدق وموضوعيه وشفافية كما يساهم في تفعيل أليات التأمينات الاجتماعية وتوسيع المظلة من خلال نوعية المستفيدين من أنظمة التأمينات لمعرفة الحقوق والمزايا التي سيحصلون عليها مما يؤدي في النهاية الى تكوين ثقافة تأمينية تحمله على مؤازرة ومساندة نظم التأمينات والدفاع عنها وحمايتها من جهة ومن جهة اخرى نوعية أصحاب العمل وحثهم على الالتزام بتطبيق الأنظمة والقوانين وبيان فوائد الاشتراك التاميني ومساوئ التهرب التاميني بالنسبة  للعامل وصاحب العمل بأن واحد. لذلك يجب الاهتمام بعناصر الاتصال الأربعة وهي ( المرسل – الرسالة – الاداة المستقبل) ولابد من التركيز بشكل خاص على مضمون الرسالة وصياغتها بدقة ووضوح وسلاسة وقياس ردود الافعال عليها. فالجمهور المستهدف واسع ومتنوع ومنتشر وعلينا استثمار كافة وسائل الإعلام المتاحة لنشر مفهوم التأمينات وأهميتها وتأثيرها وشرح ما تقوم به. لتوسيع مظلتها التأمينية وشمولها لفئات جديدة وكل ما يتعلق بالأنظمة التأمينية وقوانينها والارتقاء بالإعلام التأميني الى مستوى الصناعة لأن التأمين ركن أساسي من أركان الاقتصاد الوطني... ووسائل الاعلام متعددة (مرئية – مسموعة – مقروءة) تلفزيون – اذاعة – صحف – مجلات – نشرات – كتب...الخ

- أنتم مؤسسة مشهود لها بالنجاح ونجاح أي عمل مؤسساتي يتطلب ألية عمل معينة كيف قامت المؤسسة بتطوير الية عملها وتحسين خدماتها ؟

لقد قامت المؤسسة بأتمتة جميع عمالها حاسوبيا ً من خلال شبكة تضم جميع مواقع العمل بها ( الادارة العامة – الفروع التابعة لها). وتم اطلاق مشروع الارشفة الالكترونية وهو من أهم المشروعات ويهدف الى: الاستغناء عن الوثائق الورقية – استعادة الوثائق بسرعة – حظر الوثائق من التلف – سهولة نقلها الكترونيا ً وقد تم انجاز حوالي 700000 ملف الكتروني لغاية تاريخه.

- شمل نشاط المؤسسة مجالات عديدة ومختلفة ماذا عن نشاط المؤسسة في مجال الصحة والسلامة المهنية؟

يوجد لدى مؤسسة التأمينات الاجتماعية مديرية الصحة والسلامة المهنية في الادارة المركزية وتتبع لها دوائر في كافة فروع المؤسسة في المحافظات.

تهدف الى حماية العمال من إصابات العمل والأمراض المهنية في جميع قطاعات العمل وفقا ً لأحكام قانون التأمينات الاجتماعية رقم 92 لعام 959 وتعديلاته وقانون العمل رقم 17 لعام 2010 والقرارات الوزارية الناظمة. ويوجد ثلاث دوائر هي ( التفتيش – الدراسات والتدريب والنوعية – المخابر) حيث تقوم دوائر التفتيش بالجولات الميدانية لكافة المنشآت العامة والخاصة وإجراء تقييم المخاطر المهنية وكذلك تقييم الرسائل المطبقة في أماكن العمل واقتراح الحلول والتوصيات واعتماد الخاصة منها بدوائر الصحة والسلامة.

وتقوم دوائر الدراسات والتدريب والنوعية بوضع خطط العمل لإنجاز دراسات وابحاث مهنية ودراسة مسببات الحوادث وإصابات العمل وإعداد البرامج والدورات التدريبية للمؤمن عليه والمشاركة في اللجان المهنية والندوات ودورات الصحة والسلامة المهنية. واعداد النشرات والملصقات والأفلام الخاصة بالوقاية. كما تقوم دائرة المخابر بأجراء التحاليل الحيوية للعمال المعرضين للإصابة لتقييم المخاطر المؤثرة على صحتهم والمشاركة في الدراسات والأبحاث الهادفة الى تحسين بيئة العمل والحفاظ على صحة العاملين.

- كلمة اخيرة ؟

ان المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من أهم ركائز التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتسعى دائما ً للارتقاء بالعمل للوصول الى أعلى درجات الأداء. واخيرا ً أتوجه بالتحية الى قائدنا المفدى بشار حافظ الأسد والى جيشنا الباسل والرحمة على أرواح شهدائنا الأبرار.

اضف تعليق

إعلانات المجلة انقر التالي لترى إعلانك

استطلاع الرأي

الى أين تتجه الأمور بين الولايات المتحدة - روسيا
 

تابعونا على :

تابعونا على فيس بوك

البحث في الأرشيف

النشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني للاشتراك


السابق التالي